English

                       

TvQuran

البحث

الاقسام

  L


الاكثر مشاهدة
     كيف يستثمر المسلم بعيداً عن الربا

     من بدع الصلاة

     إياك نعبد وإياك نستعين

     أسهل العبادات وأعظمها أجراً عند الله

     من روائع قصص الجهاد


أفضل تقييم
     أم المؤمنين المباركة

     ثم مــاذا ؟

     من روائع قصص الجهاد

     من ترك شيئا لله

     بين أحد واليرموك

المزيد ....


روابط مفيدة
     رسالة الاسلام

    

    

    

المزيد ....


المكتبة الإلكترونية
    

    

    

    

المزيد ....


أحدث إضافة
     سلمة الاكواع

     سنة حسنة

     يا معاذ

     ضيافة أنصارية

     من معونة الى مؤته


احصائيات

   عدد الزوار : [ 556896 ]

   عدد المقالات : [ 90 ]

   عدد الأقسام : [ 1 ]

   مجموع المشاهدات : [ 267098 ]

خديجة رضي الله عنها

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 2133 طباعة

عاد صلى الله عليه وآله  وسلم من غار حراء بعد أول مقابلة مع روح القدس مؤذنة بدء تنزل الوحي الإلهي  ، وقد أخذه الروع وخشي علي نفسه ، وكان من صنع الله له أن كان منقلبه إلي تلك المرأة العاقلة الرشيدة زوجه خديجة رضي الله عنها ، فما إن قص  عليها القصص وبثها مشاعره الإنسانية " لقد خشيت علي نفسي " ؛ حتى بادرته الجواب بوثوق جازم حازم مستشرق لسنة إلهية هداها إليها نظر عقلي ، ونضج عمري ، واستقراء تاريخي ، ومعرفة لصقية بزوجها الذي ...

يا عم

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 2217 طباعة

         تفتح وعي النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو أقرب الناس إليه ، فهو الأخ الشقيق لأبيه عبد الله وهو الذي كفله بعد وفاة جده عبد المطلب ، فحلت الأبوة محل العمومة ، حتى صار النبي صلى الله عليه وآله وسلم يدعى : يتيم أبي طالب . وكان الحب متبادلاً بينهما ، فكان أبو طالب من شدة تعلقه به إذا سافر سافر به معه ، حتى إنه عندما سافر لتجارته في الشام  ، أخذه معه وهو في التاسعة من عمره ، وهي سن لا تؤهل للتجار ...

اللهم عليك بقريش

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 3858 طباعة

        نحو من ثلاثين سنة مرت عليه ، ولا يزال ذاك المشهد يترائى له كأنما هو الساعة ينظر إليه .     وها هو جالس في بيت المال في الكوفة ، وكان والي بيت المال ؛ وحوله التابعون بإحسان ، يروى لهم خير ما رأى ، وفي روايته علي حال تلك آية ربانية ومعجزة نبوية ، يعود عبد الله بن مسعود رضي الله عنه في حديثه إلي سنوات الدعوة النبوية في مكة ، وقد توفى أبو طالب ، وجرأت قريش علي ما لم تكن تجرؤ عليه من رسول ...

عصابة الملك

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 2140 طباعة

ها هي أوائل سنى رسول الله  صلى الله عليه وآله وسلم في المدينة النبوية  ، وها هو صلى الله عليه وآله وسلم  علي هديه وسنته في تعاهد أصحابه ورعايتهم يتوجه راكباً علي حمار مردفاً حبه أسامة بن زيد رضي الله عنهما إلي منازل بني الحارث ، ليعود صاحبه سعد بن عبادة سيد الخزرج رضي الله عنه في داره ، فمر في طريقه بمجلس قد اجتمع فيه أخلاط من المسلمين  والمشركين عبدة الأوثان واليهود ، وفيهم عبد الله بن أبي سلول قبل أن يظهر إسلامه وعبد الله ...

سيــد الوادي

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 2179 طباعة

كان سعد بن معاذ سيد بني عبد الأَشْهَل من الأوس بالمدينة، وكان أُمَيَّة بن خلف سيد بني جُمَح من قريش بمكة، وكانا صديقين يتبادلان التزاور؛ فإذا انطلق أمية إلى الشام فمر بالمدينة نزل على سعد، وإذا جاء سعد إلى مكة نزل على أُمية، فلما هاجر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى المدينة انطلق سعد بن معاذ معتمرًا، وكان قد آمن برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم واتبعه وآواه ونصره.   فلما وصل مكة نزل على صديقه أمية بن خلف، ثم قال له: يا أبا صف ...

مهـــلاً

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 2233 طباعة

اختارت هذه الطائفة من يهود يثرب وطناً ، ولقد تجاوزوا في طريقهم إليه أماكن أكثر خصباً وجمالاً وغنى كوادي القرى ، وذلك لأنهم كانوا يتتبعون صفة الأرض التي يهاجر إليها النبي الذي سيتبعونه ، وكانوا يتحدثون عن نبي يبعث في أرض ذات حرار ونخل ، ولذا اختاروا هذه الأرض وسكنوها انتظاراً لبعثة هذا النبي ومهاجره ، (وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يَسْتَفْتِحُونَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا) فكانوا يستنصرون به ويتوعدون مشركي العرب ببعثته .    وقد بُعث هذا ...

غلام

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 2221 طباعة

ذاك موعد على فراش الموت، حيث المريض المُدنَّف فتًى يهوديّ في يفاعة سنّه كان يخدم النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فيضع له وضوءه ويناوله نعله، ويقضي حوائجه، فإذا النبي صلى الله عليه وآله وسلم يفتقده ثم يأتيه يزوره في مرضه، فيدنو منه ويجلس عند رأسه، ويجلس أبو الغلام وِجاهه، وإذا النبي الكريم ينظر نظرة المشفق الرحيم إلى فتى يافع، يودع الدنيا ويستقبل الآخرة، فيهتف به إلى ما هو أحوج إليه في هذا اللحظة، وهو الدين الذي يَلقى به ربه، دعاه إلى الإسلام وق ...

أفتــان أنت ؟

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 2220 طباعة

 لو رأيته لرأيت فتى أدعج العينين براق الثنايا طويلاً جميلاً، تشع من عينيه وقدة ذكاء تكسوه مهابة على حداثة سنه فهو لم يجاوز العشرين من عمره إلا قليلاً، وله مكانة وقرب عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم:" يا معاذ والله إني لأحبك في الله". فقال معاذ: وأنا والله يا رسول الله أحبك في الله وأبان رسول الله مكانته فقال: " يحشر معاذ يوم القيامة أمام العلماء" وقال: " أعلم أمتي بالحلال و ...

الكبائر

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 3019 طباعة

 ولئن كان التوبة واجبة على المؤمنين من كل ذنب، فإنها من الكبائر أشدُ وجوباً، ذلك أن الكبائر لا يكفّرها شيءُ من الأعمال إلا التوبة النصوح .       ويزيد الأمر أهمية إنهماك الناس في كثير من الكبائر وهم غافلون أو متغافلون، أوما علموا أن الكبائر ظلمة تخيّم على القلوب، وجريمة تستوجب العقاب من علام الغيوب .        الكبائر يا عباد الله داء عضال، وسمُ زعاف، فتك في مجتمعات المسلمين حاضرها ...

التوبه

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 2641 طباعة

هي  جلاء القلوب، ومطهرة النفوس، ومجلبة الغفران من الرب الكريم الرحمن، هي التوبة التي أمر الله بها عباده، فقال تعالى: (وتوبو إلى الله جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون) (النور:31)، وقال تعالى: (يأيها الذين آمنوا توبو إلى الله توبة نصوحاً) (التحريم: 8) .       وقد حث نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أمته على التوبة، فقال صلى الله عليه وسلـم: (يا أيها الناس، توبوا إلى الله وإستغفروه، فإني أتوب في اليوم مائة مرة) (روا ...

الصبر

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 2522 طباعة

هو جواد لا يكبو، وصارم لا ينبو، وحصن حصين ودرع متين، إمتدح الله من إمتطاه، وأخبر أن يوفيه الأجر بغير حساب (إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب) (الزمر: 10) . وأنه سبحانه وتعالى معهم (وأصبروا إن الله مع الصابرين) (الأنفال: 46) .         وجعل سبحانه وتعالى الإمامة في الدين منوطة بالصبر واليقين، فقال تعالى: (وجعلنا منهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكان بآياتنا يوقنون) (السجدة: 24). وأخبر سبحانه بأن الصابرين ال ...

الصدقة

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 2710 طباعة

فإن الله تبارك وتعالى أمر بالصدقة وحث عليها ووعد المتصدقين بجزيل الثواب، وتوعّد الممسكين بأليم العقاب، قال تعالى : (وما أنفقتم من شىءٍ فهو يخلفه وهو خير الرازقين) (سبأ:39). وقال تعالى : (وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين (133) الذين ينفقون في السراء والضراء) (آل عمران:133، 134)، وقال تعالى: (وما تنفقوا من خير فإن الله به عليم) (البقرة:273) .       وقد جاء في السنة أحاديث كثيرة في فضل ...

فضل الذكر

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 3020 طباعة

أيها الأحبة - هو  شىء خفيف على النفس واللسان، ثقيل عند الله في الميزان، به تطمئن القلوب وتزول المكاره والكروب، به يستجلب الغنى وأنواع الفوائد، ويطرد الغم والنكد والشدائد، به تملأ القلوب سروراً، وتكسى الوجوه نوراً، ومع ذلك كله فقد فُضل على الصدقة والجهاد. إنه ذكر الله تعالى، فما هو الذكر يا عبادالله ؟       يقول الحافظ إبن حجر – رحمه الله - : المراد بالذكر الألفاظ التي ورد الترغيب في قولها والإكثار منها مث ...

القرآن الكريم

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 2156 طباعة

هو كلام الله تعالى، المنزل على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، المنقول إلينا متواتراً، المكتوب في المصاحف، المتعبدُ بتلاوته، المبدوء في المصحف بصورة الفاتحة، المختوم بصورة الناس، المحفوظ من التغيير والتبديل.        وهو كتاب الله تبارك وتعالى، فيه نبأ من قبلكم، وخبر ما بعدكم، وحكم ما بينكم، هو الفصل ليس بالهزل، من تركه من جبار قصمه الله، ومن إبتغى الهدى في غيره أضله الله، هو حبل الله المتين، ونوره المبين، والذكر ...

الصلاة

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 2318 طباعة

      حديثي إليكم عن الصلاة التي هي أعظم أركان الإسلام بعد الشهادتين، فهي ثاني أركان الإسلام بعد الشهادتين، فهي ثاني أركان الإسلام الخمسة، يقول صلى الله عليه وسلم: بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت) (متفق عليه) .          وقد تولى الله تعالى فرضيتها على رسوله صلى الله عليه وسلم مباشرة بدون واس ...

أهمية الوقت

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 2259 طباعة

فحديثي إليكم اليوم عن جوهر مسبوك ودرّ نفيس، أقسم الله تعالى به في كتابه وحث عباده على إستغلاله، وحذّرهم من ضياعه، ذلكم هو الوقت يا عباد الله، وما أدراكم ما الوقت؟ إنه ساعات العمر التي تمرُ كلمح البصر والناس عما فيها غافلون، يقول الله سبحانه وتعالى: (وهو الذي جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذّكر أو أراد أن يذكر أو أراد شكوراً) (الفرقان:62)، فمن فاته شيء بالليل أدركه بالنهار، ومن فاته شيء بالنهار أدركه بالليل .     &nb ...

إنما الاعمال بالنيات

الأربعاء, الـ 18 من مايو 2011 م   القراءات : 2106 طباعة

   فقد صحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقوم : ((إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل إمرىء ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو إمرأة ينكحها، فهجرته إلى ما هاجر إليه)) (متفق عليه) .       فهذا الحديث أيها الأخوة حديث عظيم الشأن، تواتر النقل عن الأئمة في تعظيمه حتى ...

ليت الناس يقرأون حياة ابراهيم

الأثنين, الـ 16 من مايو 2011 م   القراءات : 2022 طباعة

ليت الناس ….. جميعا ….. يقرءون حياة إبراهيم ليتهم يفعلون … أذن لاستطاعوا أن يدركوا عن أعظم شخصية في البشر ما لم يكونوا يدركون …..   و لقد كنت أظن , كما يظنون … أن إبراهيم شيئا يسيرا …. فما أن خطوت الى ساحته حتى أنكشفت الحقائق  أمامي كثيرا …   فأدركت ….. بإذن الله …. ما لم أكن أدرك من حياة الرجل   أدركت أمام الناس جميعا إلى يوم الق ...

من كلام ابن القيم

الأثنين, الـ 16 من مايو 2011 م   القراءات : 2269 طباعة

(أعلم أن أشعة لا إله الا الله تبدد من ضباب الذنوب وغيومها بقدر قوة ذلك الشعاع وضعفه، فلها نور و يتفاوت أهلها في ذلك النور قوة وضعفا لا يحصيه إلا الله تعالى، فمن الناس من نور هذه الكلمة في قلبه كالشمس، ومنهم من نورها في قلبه كالكوكب الدري، ومنهم من نورها في قلبه كالمشعل العظيم، وآخر كالسراج المضيء، وأخر كالسراج الضعيف، ولهذا تظهر الأنوار يوم القيامة بأيمانهم وبين أيديهم على هذا المقدار، بحسب ما في قلوبهم من نور هذه الكلمة علما وعملا ومعرفة و ...

أفضل طريقة لاغتنام الدقيقة

الأحد, الـ 15 من مايو 2011 م   القراءات : 2136 طباعة

   الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد: فان الوقت هو عمر الانسان، ومن اجلّ ما ُيصان عن الاضاعة والاهمال، والحكيم الخبير من يحافظ على وقته، فلا يتخذه وعاء لأبخس الاشياء واسخف الكلام، بل يقصره على المساعي الحميدة والاعمال الصالحة التي ترضي الله سبحانه وتعالى، وتنفع الناس فكل دقيقة من عمرك قابلة لأن تضع فيها حجراً يزداد به صرح مجدك إرتفاعاً، ويقع به قومك في السعادة باعاً أو ذراعاً. فإن كنت حري ...

1   2   [3]   4   5  
جميع الحقوق محفوظة © 2011 , كلمة الاسلام