English

                       

TvQuran

البحث

الاقسام

  L


الاكثر مشاهدة
     من بدع الصلاة

     إياك نعبد وإياك نستعين

     كيف يستثمر المسلم بعيداً عن الربا

     هتاف الى الصالحات

     أسهل العبادات وأعظمها أجراً عند الله


أفضل تقييم
     أفضل طريقة لاغتنام الدقيقة

     أم المؤمنين المباركة

     ثم مــاذا ؟

     من روائع قصص الجهاد

     من ترك شيئا لله

المزيد ....


روابط مفيدة
    

    

    

المزيد ....


المكتبة الإلكترونية
    

    

    

    

المزيد ....


أحدث إضافة
     أفضل طريقة لاغتنام الدقيقة

     هتاف الى الصالحات

     يا نفس

     الفرق الضاله

     رثاء النفس


احصائيات

   عدد الزوار : [ 501029 ]

   عدد المقالات : [ 86 ]

   عدد الأقسام : [ 1 ]

   مجموع المشاهدات : [ 236134 ]

يا نفس

السبت, الـ 29 من مارس 2014 م   القراءات : 2664 طباعة

يا نفس مالي بضاعة الا العمر ومتى فني فقد فني رأس مالي وهذا اليوم الجديد قد امهلني الله فيه وأنسأ في اجلي وأنعم علي به ولو قد توفاني لكنت اتمنى ان يرجعني الى الدنيا يوما واحدا حتى اعمل فيه صالحا فاحسبي يانفس انكي توفيتي ثم رددتي فأياكي ثم اياكي ان تضيعي هذا اليوم فان كل نفس جوهرة يا نفس اتحسبين انكي تتركين سدى؟ يا نفس ان الموت موعدكي والقبر بيتك والتراب فراشك والدود أنيسك والفزع الاكبر بين يديكي اما تنظرين الى اهل القبور كيف جمعوا كثيرا و ...

وصية إجعلها منهج حياتك

السبت, الـ 29 من مارس 2014 م   القراءات : 2129 طباعة

...

ثم مــاذا ؟

الأثنين, الـ 06 من يونيو 2011 م   القراءات : 4320 طباعة

الحمد لله عرف قدره المؤمنون وخشيه العلماء الراسخون وطلبوا مرضاته واتبعوا سبيله فبالكتاب والسنة يهتدون , أيها المسلمون : ثم مـاذا ؟ سؤال يجب أن يطرحه كل منا على نفسه إذا أمسى أو إذا أصبح بين فينة وأخرى بعد كل نعمة تتجدد أو مصيبة تقع .. ثم مــاذا ؟ .  إننا في هذه الدنيا نسير سيرا حثيثا إلى جواب هذا السؤال ولكننا عنه غافلون... فقد مضت قرون وقرون لم نكن شيئا مذكورا ,  واليوم بنينا وشيدنا وعمرنا الأرض أقوى مما عمروها ورفعنا البنايات أعلى ...

إحذر من الدنيا

الخميس, الـ 02 من يونيو 2011 م   القراءات : 3361 طباعة

 يقول الله تعالى: (اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون)[ الأنبياء: 1]. والذي يتأمل أحوال الناس في هذا الزمن يرى تطابق الآية تماماً مع واقع كثير منهم وذلك من خلال ما يرى من كثرة إعراضهم عن منهج الله وغفلتهم عن الآخرة وعن ما خلقوا من أجله، وكأنهم لم يخلقوا للعبادة، وإنما خلقوا للدنيا وشهواتها، فإنهم إن فكروا فللدنيا وإن أحبوا فللدنيا، وإن عملوا فللدنيا، فيها يتخاصمون ومن أجلها يتقاتلون وبسببها يتهاونون أو يتركون كثيرأ من أوامر ربهم، حتى أ ...

أفضل طريقة لاغتنام الدقيقة

الأحد, الـ 15 من مايو 2011 م   القراءات : 1823 طباعة

   الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم وبعد: فان الوقت هو عمر الانسان، ومن اجلّ ما ُيصان عن الاضاعة والاهمال، والحكيم الخبير من يحافظ على وقته، فلا يتخذه وعاء لأبخس الاشياء واسخف الكلام، بل يقصره على المساعي الحميدة والاعمال الصالحة التي ترضي الله سبحانه وتعالى، وتنفع الناس فكل دقيقة من عمرك قابلة لأن تضع فيها حجراً يزداد به صرح مجدك إرتفاعاً، ويقع به قومك في السعادة باعاً أو ذراعاً. فإن كنت حري ...

يا عيني فلتذرفي الدموع

الأحد, الـ 08 من مايو 2011 م   القراءات : 1754 طباعة

  لي أصحاب مسافرين معي قد تجهزوا وما تجهزت معهم ، لقد حملوا طيبات كثيرة وما حملت .... لا ، بل لي حمل أثقل كاهلي ... حمل يضر ولا ينفع .. فليت شعري ما الذي جعلني أحمل ما يضر ولا ينفع ؟   ثم ليت شعري إنَّ صحبي حولي أراهم قد حملوا الطيبات فسعدوا وارتاحوا ... أما نفوسهم فراضية مطمئنة ، وأما نفسي فحزينة متألمة..   كم مرة ٍ راودتني نفسي أن أكون معهم ؟   لكن خطواتي ثقيلة لا تتقدم نحوهم !!   ...

تعالوا نتعرف إلى الله

الأحد, الـ 08 من مايو 2011 م   القراءات : 2197 طباعة

  الحمد لله علي الشأن عظيم السلطان تفرد بالبقاء وحده وكل من عليها فان أحمده سبحانه وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له يسأله من في السماوات والأرض كل يوم هو في شأن وأشهد أن محمد عبده ورسوله المبعوث بشيرا و نذيرا للثقلين الإنس والجان صلى الله عليه وعلى صحبه الجامعين بين شرف الزمان وشرف والمكان وسلم تسليما كثيرا   وقد عاد الحجيج إلى ديارهم سالمين غانمين مغفورة ذنوبهم محطوطة آثامهم كما نرجو لهم فان من أعظم ما حققوه في ح ...

الدعاء سلاح المؤمنين وحصنهم الحصين

الأحد, الـ 08 من مايو 2011 م   القراءات : 1781 طباعة

    الحمد لله عرف أوليائه بنعوت جلاله فأسبغ عليهم منواسع انعامه وافضاله ورأوا بعين بصائرهم في الكون صفات كماله  وأشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له في ذاته ولا في صفاته ولا في أفعاله الواحد الاحد الفرد الصمد لا يحجب المخلوق عنه تسربله بسرباله ولا يتبرم بالحاح الملحين في سؤاله وهو ارحم بعبده من والدته الرفيقة به في حمله ورضاعه وفصاله وأشهد ان محمدا عبده ورسوله الذاكر لربه في جميع أحواله خير من أكرمهم الله باؤساله صلى ...

[1]  
جميع الحقوق محفوظة © 2011 , كلمة الاسلام