English

                       

TvQuran

البحث

الاقسام

  L


الاكثر مشاهدة
     من بدع الصلاة

     إياك نعبد وإياك نستعين

     هتاف الى الصالحات

     كيف يستثمر المسلم بعيداً عن الربا

     أسهل العبادات وأعظمها أجراً عند الله


أفضل تقييم
     لن بنفعك احد - موعظة مؤثره

     أفضل طريقة لاغتنام الدقيقة

     أم المؤمنين المباركة

     ثم مــاذا ؟

     من روائع قصص الجهاد

المزيد ....


روابط مفيدة
    

    

    

المزيد ....


المكتبة الإلكترونية
    

    

    

    

المزيد ....


أحدث إضافة
     لن بنفعك احد - موعظة مؤثره

     أفضل طريقة لاغتنام الدقيقة

     هتاف الى الصالحات

     يا نفس

     الفرق الضاله


احصائيات

   عدد الزوار : [ 493478 ]

   عدد المقالات : [ 87 ]

   عدد الأقسام : [ 1 ]

   مجموع المشاهدات : [ 233311 ]

من روائع قصص الجهاد

الأثنين, الـ 06 من يونيو 2011 م   القراءات : 4524 طباعة

أورد ابنُ الجوزي في صفة الصفوة وابنُ النحاس في مشارع الأشواق عن رجل منالصالحين اسمه أبو قدامة الشامي .. وكان رجلاً قد حبب إليه الجهاد والغزو في سبيل الله ، فلا يسمع بغزوة فيسبيل الله ولا بقتال بين المسلمين والكفار إلا وسارع وقاتل مع المسلمين فيه ، فجلس مرة في الحرم المدني فسأله سائل فقال : يا أبا قدامة أنت رجل قد حبب إليك الجهاد والغزو في سبيل الله فحدثنا بأعجب ما رأيت من أمر الجهاد والغزو فقال أبو قدامة : إني محدثكم عن ذلك : خرجت مرة مع أ ...

سيــد الوادي

الخميس, الـ 19 من مايو 2011 م   القراءات : 1823 طباعة

كان سعد بن معاذ سيد بني عبد الأَشْهَل من الأوس بالمدينة، وكان أُمَيَّة بن خلف سيد بني جُمَح من قريش بمكة، وكانا صديقين يتبادلان التزاور؛ فإذا انطلق أمية إلى الشام فمر بالمدينة نزل على سعد، وإذا جاء سعد إلى مكة نزل على أُمية، فلما هاجر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم إلى المدينة انطلق سعد بن معاذ معتمرًا، وكان قد آمن برسول الله صلى الله عليه وآله وسلم واتبعه وآواه ونصره.   فلما وصل مكة نزل على صديقه أمية بن خلف، ثم قال له: يا أبا صف ...

الباب الذي لا يغلق

الأحد, الـ 01 من مايو 2011 م   القراءات : 1746 طباعة

يقول الشيخ على الطنطاوي: « أسرد عليكم قصة أسرة أمريكية فيها ستة أولاد، أبوهم فلاح متين البناء قويّ الجسد ماضي العزم، وأمهم امرأة عاقلة مدبّرة حازمة، فتربى الأولاد على الصبر والاحتمال حتى صاروا رجالاً قبل أوان الرجولة. وخرج الصغير يومًا يلعب، وكان في الثالثة عشرة، فقفز من فوق صخرة عالية قفزة وقع منها على ركبته، وأحس بألم فيها، ألم شديد لا يصبر عليه ولد مثله، ولكنه احتمله وصبر عليه، ولم يخبر أحدًا وأصبح فغدا على مدرسته يمشي على رجله، وال ...

[1]  
جميع الحقوق محفوظة © 2011 , كلمة الاسلام